لماذا يفرقنا “النجاح”؟!

كثيرا ما نسرع بدعم من يفشل من الأهل والأصدقاء بمشاعر صادقة وإهتمام حقيقى فى أغلب الأحيان .. لكن لا نحتفى بنجاحهم بنفس الدرجة ولا بنفس الصدق ولا بنفس حضور المشاعر .. وذلك لسببان الأول أننا نظن انهم لا يحتاجون لهذا الإحتفاء وليس له أهمية كبيرة والثانى أننا غالبا ما نقع فى فخ المقارنة بينهم وبيننا ونتسأل ولماذا هم محظوظون ولماذا حياتهم سهلة ولماذا ولماذا والف لماذا .. بل البعض يظن أن من يشاركه لحظات النجاح يهدف إلى إشعاره بالنقص وإيلامه بالأساس !

لا ندرك أن فوق القمة عزلة .. وأن الناجح “يحتاج” أن يحتفل بالنجاح مع من يحبهم .. وبدون ذلك يصبح نجاحه ناقص ..

مشاعرنا تصل .. دائما تصل .. إيجابية أو سليبة تصل ..أعلناها أو أخفيناها تصل .. والأقوياء من البشر قادرين أن ينفصلوا معنويا عمن يؤذيهم..

أفرح بصدق لنجاحات الآخرين ففى كل شعور إيجابى راحة للنفس.. أحتفى بنجاحهم وشاركهم فيه إلا إذا كنت تود أن تحيط نفسك بالفاشلين فقط !!

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.