الرضا لمن يرضى ..

جُبلنا على الإستغراق فى مشاكلنا والنظر إليها بالمنظار المعظم .. لا ننسى الألم ولا نغفر الإساءة .. ونبالغ فى توقعاتنا ..

نقلل مما نتلاقاه .. ونعظم التقصيروتلك هى الوصفة الرئيسية للبؤس والإستغراق فى الأسى على النفس ..

السعادة فى إعتناق عكس كل ذلك ..تغافل عن مشاكلك .. لا يعنى ذلك إهمالها ولكن يعنى الإندماج فى التفكير فى حلها دون الإستغراق فى تجرع مشاعرك السلبية نحوها عشرات المرات كل يوم !

تناسى الأمك .. الا يكفى انك عانيتها مرة ؟!!

إغفر الإساءة وانسى .. او ارحل وانسى .. العامل المشترك بين الاثنين “إنسى”

لا تبالغ فى توقعاتك من غيرك .. التمس لأخيك 70 عذر .. وكم من توقعات خذلت فيها غيرك ولا تدرى !!

اشكر المعروف فى قلبك ! الأهم من الشكر اللفظى ان تشكره فعلا فى قلبك فيكون رصيد لمن قدم لك معروف يوما ..

إذا قصر غيرك فتذكر انك ايضا مقصر وان لم تشعر

معاناتك ستهون إذا نظرت لمن هو أدنى منك وستزداد إذا نظرت لمن هو أعلى منك ..

والرضا لمن يرضى ..

تعليق واحد

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.