ماذا نتعلم من معرض “الفشل” وأفشل فاشل؟

منذ عدة سنوات شاركت في رحلة عمل جمعت مكاتب الهيئة التي اعمل بها من مختلف الدول العربية وإدارة الهيئة. وفي آخر ليال الرحلة وبعد العشاء كنا نتحدث عن الفشل والنجاح، وكيف نحتفى جميعا بنجاحتنا ونخجل مما فشلنا فيه ونحاول تجاهله أو نفيه أو نسيانه.

اقترح رئيس الهيئة أن يحكي كل منا عن اكبر فشل وقع لكل منا في حياته العملية. ولأن عددنا كبير قررنا ان نتوزع إلى مجموعات كل مجموعة شخصين أو ثلاث، يحكي كل منهم أفشل مهمة عمل مر بها، ثم ننتخب أفشل فاشل في المجموعة 😃

ثم يجلس الجميع لنسمع أفشل فاشل من كل مجموعة ونختار الفاشل الأكبر 😃😃😃

ما حدث في المجموعات كان غريب، حكى كل منا حكايته، من أخطأ في تقدير مشروع، من حدث له أمر لم يكن في الحسبان فخرب عمله، من نسي أمر هام أفسد مهمته .. الأمر الغريب أن كل منا كان يرى خطأه هو أكبر الأخطاء والجدير بأن يكون الفاشل الأكبر في المجموعة ، وكل منا يهون على زملائه في المجموعة أخطائهم ويجد لهم الأعذار والمبررات. خلق ذلك حالة من التعاطف ومشاعر الزمالة والتأخي اللطيفة التي عادة ما يصعب أن نستشعرها في أيام العمل العادية تحت الضغط والسعي للإنجاز.

بعد أن انتهى التدريب وفاز رئيس الهيئة بجائزة أفشل فاشل بكل جدارة 😃😃😃😃😃😃

تركنا مائدة العشاء وكل منا يحمل مشاعر طيبة نحو زملاؤه وتعاطفا مع مشاكلهم التي هي مرآة لمشاكله هو أيضاً، وتفهم أن الفشل هو نوع من أنواع التعلم وإكتساب المهارة والخبرة وإن كان مذاقه لاذع.

نحتفي كلنا بالنجاح ونفخر به ونحسد الآخرين عليه، لكني تعلمت منذ هذا اليوم أن الفشل على مرارته يستحق العرفان بنفس الدرجة، وأن على الإنسان أن يشكر الله على فرصة “التعلم” والاصلاح والتوجيه. وأن لا أغفل عمن تزل قدمه في طريق الصعود سواء كان أحد أفراد فريق عملي أو زميل وأن المؤازرة ومد يد العون في هذه اللحظات لا تقدر بثمن وتصنع فارق كبير جداً في بيئة العمل والعلاقات السوية بين العاملين.

تعليق واحد

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.