ما هي مهارات الذكاء العاطفي؟ كيف ننميه؟

الذكاء العاطفي يأتي على رأس مهارات القرن الحادي والعشرين المطلوبة بشدة سواء في مجالات العمل أو الحياة الشخصية.

الذكاء العاطفي هو قدرة الشخص على إدراك مشاعره ودوافعه، وإنتباهه إلى مشاعر من حوله، والتمييز بين المشاعر المختلفة، وإستخدام تلك المعرفة في توجيه السلوك، كذلك القدرة على إدارة المشاعر وإخضاعها للعقل والمنطق، بما يحقق صالح الفرد ومصالح الآخرين.

هو قدرتك على الغوص لما وراء الظاهر وفهم نفسك والآخرين. الذكاء العاطفي يمنحك القدرة على أن تهديء نفسك عند الغضب لأنك قادر على معرفة ما يدور بداخلك وأسبابه الحقيقية، هذا الفهم يجعلك قادر على كبح جماح نفسك، والسيطرة على إنفعالاتك حتى تصل إلى مرحلة القدرة على تنحية المشاعر السلبية وليس القصد هنا كبتها أو إنكارها ولكن القصد التخلص منها فعلاً.

هناك مجالات عمل يعتمد النجاح فيها على الذكاء العاطفي على كالإدارة، البيع، التمثيل، العلاج النفسي.

في الإدارة بصفة خاصة الذكاء العاطفي للمدير يجعله قادر على تحفيز فريقه. يعرف كيف يساعدهم على تحمل الأوقات العصيبة. يعرف كيف يحافظ على الموظفين ببناء علاقات قوية معهم. فجوهر الأمر القدرة على بناء علاقة ورابطة قوية مع الموظفين.

من النماذج المشهورة بالذكاء العاطفي في عالم الإدارة :

جيف بيزوز رئيس مجلس إدارة أمازون وأغنى أغنياء العالم قيل عنه أنه يتحرك من عقول عملاؤه إلى قلوبهم وأن إستراتيجيته في العمل تقوم على بناء العلاقات.

وارين باف أكبر وأنجح مستثمري البورصات في العالم والذي قال: “أن أي شخص متوسط الذكاء يمكنه أن يعرف قواعد الإستثمار المالي أفضل مني، لكن المهم هو القدرة على التحكم في الإنفعالات العصبية تحكماً سليماً”

الآن مولالي رئيس فورد المشهور بإهتمامه الشديد بالعاملين معه وقدرته على تحفيزهم والكثير منهم يعتز بكلمات تشجيع كتبها له آلان بخط يده.

إيندر نووي رئيسة كوكا كولا قيل عنها تتصرف ببساطة وتلقائية موظفة صغيرة، تخلع حذائها لتسير حافية القدمين وهي تدندن بأغنية وتقنع موظفيها أنهم يعملون لإسعاد العملاءوأنهم لا يؤدون عمل بل رسالة.

إذا كان هؤلاء أساطين الذكاء العاطفي في عالم الشركات الدولية الكبرى، فما هي علامات الذكاء العاطفي المنخفض؟

إدمان الشاشات والإستعاضة بالعلاقات الإفتراضية مع عدم القدرة على إقامة علاقات وجهاً لوجه. تفادي النظر في العين. الإنفعالات غير اللائقة كالضحك الهستيري عند تعثر شخص وسقوطه. إستفزازك لمن حولك وعدم قدرتك على الإنسجام معهم. العيش بمبدأ أنا ومن بعدي الطوفان، عدم الإكتراث بمصالح الآخرين.الوقاحة بإسم الصراحة وخسارة ثقة الآخرين بكشف أسرارهم .

على الجانب اآخر هناك علامات للذكاء العاطفي المرتفع:

الفضول “لفهم” المعارف الجدد. الإنسجام مع الآخرين سريعاً.القدرة على التمييز بين المشاعر المختلفة (هل أشعر بالغيرة أم الإهانة أم الغضب؟ ) ولماذا؟. تتقن الإنصات جيداً..

السؤال الهام: كيف تحسن من ذكائك العاطفي؟ أجيب في مقال لاحق إن شاء الله.

تعليق واحد

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.