كيف أنتصرت جامعات الهند على كورونا وحققت المعادلة الصعبة!

نظمت شركة IBM مؤتمر عن إستخدامات التكنولوجيا في التعليم بعنوان IMAGINE ومن أهم ما نوقش في المؤتمر كان كيفية تعامل الجامعات مع تحديات كورونا بمساعدة التقنيات الحديثة.

ناقشت قيادات التعليم حول العالم ما طرأ من تغيرات مست الكثير من مكونات العملية التعليمية.

حضر المؤتمر قيادات من كبرى شركات التكنولوجيا وعرضوا تحديات التحول الرقمي في نطاق التعليم لمواكبة ظروف الجائحة مع الحفاظ على جودة مخرجات العملية التعليمية.

عبرت أحدى القيادات في جامعة أسبانية عما حدث بقولها ان التحول الرقمي والذي كان يشغل المرتبة السابعة في أولويات الجامعة قفز ليصبح الأولوية الأولى. وكان على الجامعة ترقية التكنولوجيات المستخدمة والتحول إلى Cloud Computing وطورت الجامعة بعض تطبيقاتها لتستخدم تقنيات الذكاء الاصطناعي. وتم إشراك الطلبة في كثير من التغيرات التي حدثت، وحدثت تعديلات كبيرة في خطط التدريب والتأهيل بالجامعة وحدث ذلك بوتيرة متسارعة مدفوعة بواقع الجائحة وعدم وجود نهاية قريبة للوضع الحالي.

كان التساؤل المٌلح هو لماذا كان هذا التطور مؤجل رغم توفر الميزانية المطلوبة أو على الأقل أنه تم توفيرها بسرعة عند وقوع الكارثة. حاول الكثيرون الاجابة عن هذا السؤال وفق ظروف كل جامعة وأخرى، وما وصلني هو أن الحاجة أم الإختراع كما يقولون، وبتجربتي في عمل سابق كان دوري فيه التعامل مع إدارات الجامعات حول العالم، أعلم أن التغيير فيها جدياً صعب، وأن البيروقراطية تكتنف معظمها والفروق في هذا الصدد طفيفة بين الشرق والغرب ! عندما “إضطرت” الظروف إدارات جامعات تملك الميزانيات الكافية للتطوير تسارعت خطوات التحول الرقمي، وحيث لا توجد ميزانيات كافية إضطرت الجامعات لأن تطور عملها في حدود المتاح وإستخدام المنصات المفتوحة وإن لم تكن هي المثالية ولا ملائمة تماماً للعملية التعليمية.

على جانب الشركات العاملة في مجال التحول الرقمي، فسروا المسألة بأن التكلفة اللازمة لتحول تقني يضمن جودة العملية التعليمية كانت في الماضي القريب مرتفعة وخارج نطاق ميزانيات الهيئة التعليمية ربما حتى عام 2017 ثم حدث إنخفاض كبير في هذه التكلفة لكن بقيت الفكرة في كثير من تلك الهيئات أن التكلفة كبيرة وربما لا توازي العائد منها.

كان من المذهل معرفة أن سياسة الهند التعليمية الحالية والتي كانت قد دخلت خطة تطبيقها مرحلة تنفيذ نهائية قبل الجائحة بثلاثة أسابيع تضمنت التحول إلى التعليم عن بعد في الأساس وتقديم درجات علمية أونلاين تماماً كخدمة للجهات النائية بالهند والتي لا تتوفر بها جامعات أو تخصصات معينة، ثم وقعت الواقعة وضربت جائحة كورونا كل ما أعتدناه، وأصبح إستخدام التعليم عن بعد أمر محتم فأصبحت الهند من الدول المحظوظة بالجاهزية للتحول.

بدأت الهند هذه الخطة منذ عام 2008 وهدفها التحول إلى الدراسة عن بعد في غضون عشر سنوات!

في سنوات سابقة كانت الجامعات والمدارس قد تحولت تدريجباً إلى نموذج خليط بين الدراسة وجهاً لوجه والدراسة عبر الانترنت وعندما حدثت الجائحة كان الكل جاهز للدراسة الكاملة عن بعد.

لم تكن تلك التجربة للهند تجربة “إنقاذ” ما يمكن إنقاذه كما هو الحال في دول كثيرة ولكنها كانت تجربة “إرتقاء” منحت الطلاب ميزات لم تكن متوفرة في الدراسة وجهاً لوجه، وسرد المشارك الذي مثل الهند كل تلك الميزات. سواء إتاحة الدراسة الجامعية لمن يعيشون في مناطق ريفية أو نائية، إلى إتاحة الإستعانة بأساتذة أعلام في مجالاتهم ويعيشون خارج الهند تماماً. إلى مرونة العمليات التي تقوم عليها إدارة التعليم. ولا تملك إلا الإنبهار ورفع القبعة لدولة الهند ! وأجد أخيرا إجابة لسؤال روادني وأنا أعد تحليل إستراتيجي عن سوق التعليم الدولي منذ عدة شهور وأقرأ أن الهند تنافس الصين على المركز التاني في مجال التعليم الدولي وأنها في غضون سنوات قليلة ربما أزاحت الصين وأمريكا.

ويستكمل ممثل الهند شرح فوائد التحول الرقمي “الجانبية”، من أن هناك قطاع من المتعلمين “الإنطوائيين” وجدوا فرصتهم في الدراسة عبر الانترنت والمشاركة من خلال الشات والكتابة والتي تتيح للكثيرين الذين يخجلون من عدم النطق الصحيح باللغة الإنجليزية مثلاً إلى المشاركة بفعالية والإستفادة أكثر من الدراسة وجها لوجه.

تغيير المقررات وتحديثتها أصبح أسهل لوجود كل الجامعات على منصة واحدة وتتبع نظام واحد، خرجت من هذه الجلسة مشدوهة بما حققته الهند ولساني حالي يقول : “لو لم أكن هنديا لوددت أن أكون هندياً” .. ولكن قلبي يبقى يدندن أبداً “مصر جميلة خليك فاكر”

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.