في العام الجديد .. من فضلك أصلح النافذة!

download

في ثمانينات القرن الماضي ظهرت نظرية “النوافذ المكسورة” والتي تنص على أن من يعيشون في أحياء عشوائية مهملة تنتشر فيها النوافذ المكسورة والكتابة على الجدران وأكوام القمامة يكونون أقل إحتراماً لجيرانهم وإنتماءً لحيهم كما يميلون إلى القاء القمامة وتلويث المنطقة.

أؤمن تماما بتلك النظرية وأعرف أن البيئة الكئيبة تنشر الكآبة، البيئة القذرة تجعل النظافة مهمة شاقة، البيئة المهملة تحض على الإهمال، هناك شيء ما يسري من البيئة إلينا والعكس صحيح، فإما أن نؤثر نحن فيما حولنا تأثير إيجابي أو نتأثر سلبياً.

البيت المهمل يحض على مزيد من الأهمال، المكتب المكدس بمهام عمل متأخرة يحض على الكسل ويشعرك أنك تحمل تلك الأمور المكدسة والمتأخرة فوق كاهلك وتثقلك.

عندما كان “رودي جولياني” عمدة لنيويورك اهتم جدا بتنظيف الحوائط ومسح كل الجرافيتي وبنظافة الاحياء الفقيرة لإيمانه الشديد بنظرية النوافذ المكسورة، وأنها تؤثر في معدلات الجريمة !

تنظيم حياتك الشخصية او العملية و مهما كانت نوافذك مهشمة لا يحتاج إلى مجهود خارق أو معجزة، الأمر يحتاج لوعي بأثرها السلبي ، وإدراك ان المطلوب مجهود بسيط لكن “مستمر” و أن “تثابر” على الإصلاح وأن تتقدم بخطوات بسيطة ولكن لا تتراجع، وسيدهشك أنك كلما تقدمت ونجحت في إصلاح “نافذة” كلما “كوفئت” بطاقة إيجابية وقدرة على الاستمرار والتقدم.

في مطلع العام الجديد راجع نوافذك وابدأ في اصلاح المهشم منها، فأنت تستحق أن تحيا حياة جيدة تليق بك.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.