هل تقتنص الفرصة أم تتركها؟

أداة عملية زكتها “هارفارد بيزنس ريفيو” لتقييم أي فرصة متاحة أو عند إتخاذ أي قرار هام وهي من تصميم “دان سوليفان” وهو من اكبر المدربين الإستراتيجيين في العالم.

بتقييم الفرصة من 5 وجوه وإعطاء درجة من “-1” إلى 5 حيث تُعطى الدرجة السلبية إذا كان قبولك لتلك “الفرصة” سيؤثر سلباً على أهداف أخرى لك، وفي نهاية التقييم إذا كان مجموع الدرجات 15 فأعلى فعليك عدم تفويت الفرصة.

ولكن ما هي الخمسة أوجه لتقييم الفرصة؟

–         القدرات: هل ستؤدي هذه الفرصة إلى إظهار قدراتك وإستغلال مواهبك؟

–         العائد: ماذا تحققه لك الفرصة ولا يقتصر ذلك على العائد مادي، الأمر في النهاية يرجع إليك وإلى ما يهمك بالدرجة الأولى.

–         التطور: هل ستساعدك تلك الفرصة على التطور والتعلم وتحسين مهاراتك أو إكتساب مهارات جديدة؟

–         التقدير: هل تصب هذه الفرصة في مصلحتك بمعنى تزيد من خبرتك في مجال إهتمامك؟ تعرفك على “جمهور” أكبر لك، تزيد من “عملائك”، ترفع من قيمتك عندهم؟

–         الإستمرارية: هل الفرصة مجرد “تجربة” في ذاتها، أي لا علاقة لها بخط سيرك العام، أو خبراتك، أو ما تحب أن تقوم به؟ أم أنها خطوة ستقودك لخطوات أخرى؟ أي هل هي فرصة تقودك لفرصة أخرى فأخرى؟ الفرصة التي تقدم لك خبرة منعزلة ليست مفيدة لك على المدى الطويل.

سهى جاد

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.