هل تسرق مواقع الإنترنت الكهرباء من بيتك وما علاقة العملة الإفتراضية “البيتكوين” بالأمر؟

نشرت صحيفة الجارديان مقالاً أمس تحذر فيه من قيام بعض المواقع بسحب الكهرباء من أجهزة زوارها وأستبدالها بعملة البيتكوين لتعويض خسائرها من إنخفاض دخل الإعلانات عبر مواقعها.
.
أُكتشف الأمر الأسبوع الماضي في موقعين شهيرين ولهم الآف إن لم يكن ملايين الزوار وهما موقعي شوتايم لعرض الأفلام والمسلسلات ومحرك بحث تابع ل بيت تورنت.
علقت شوتايم على ما أثير بشأن هذا “التطوير” الذي لم يستشر فيه المستخدمين ولم يعلموا به بأنه كان مجرد “تجربة” لإستبدال الاعلانات لا أكثر، وقامت الشركة بإزالة البرنامج من موقعها.
.
إن ما يحدث من تطورات تكنولوجية متسارعة يخلق معضلات كثيرة أخلاقية ويعيد تشكيل الكثير من الأمور ولعل العملة الإفتراضية من أعقد التطورات التكنولوجيا وأغربها.
.
البيت كوين هي عملة بلا غطاء من أصول أو ذهب وبلا ضمان من أي حكومة ومع ذلك إرتفع سعرها من عدة مئات من الدولارات إلى ما يزيد عن أربعة الآف دولار في شهور قليلة.
وفق ما نعلمه عن الإقتصاد والمالية هي عملة وهمية بلا قيمة والتجارة فيها أقرب إلى “المقامرة” منها إلى الإستثمار، ومع ذلك “المغامرون” الساعون للمكاسب السريعة يساهمون في ترويجها، والحالمون بالثراء السريع ما أكثرهم.
وإن وضعنا جانباً تلك المآخذ فحتى من وجهة النظر الأخلاقية ما الذي يبرر إكتناز مال وزيادته دون أي إضافة للمجتمع بمنتج أو خدمة ؟!!
.
لا زالت البيتكوين غير منتشرة في منطقتنا لكن هناك من يروج لها ولشرائها والإستثمار فيها ويطلق على نفسه خبير إقتصادي !
أحذر من ذلك فألف باء الإقتصاد تؤكد أنها عملة سرابية بلا قيمة وبالتالي لا يجوز إستخدام كلمة “إستثمار” فيما يخصها، وفي أحسن الظروف هي مضاربة وعلى أمر وهمي إخترعه نصابون محترفون ليغري محبي الثراء السريع.
.
.
أما مواقع الإنترنت التي أوشكت أ ن تبيع وتشتري فينا، فعلينا كأفراد على الأقل السعي لتقليل إعتمادنا عليها.
أن يصيب السعار شركات كبيرة كشوتايم فتسرق الطاقة من أجهزة مستخدميها دون علمهم لإستبدالها بالعملة الإفتراضية هو باب جديد يفتح على مصراعيه ليثبت لنا أن التكنولوجيا والقائمين عليها أصبحت أعتي من أعتي النظم!
تخترق حياتك وتسلبك وقتك و تتحكم في مزاجك، وتقرر لك ما تراه وأخيراً ستسرق أموالك وأنت غافل!!!
.
لتفادي سرقة الكهرباء التي ربما ستنتشر قريبا أنصح بإستخدام البرامج الحاجبة للإعلانات فهي قادرة على حجب البرامج السارقة للكهرباء.

سهى جاد

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.